الرئيسية / أخبار الدراسة / الإضراب الشامل 4 أفريل يهدد المدارس

الإضراب الشامل 4 أفريل يهدد المدارس

أعلنت، نقابات التكتل الخمس، عن تمسكها بالإضراب الوطني الشامل المزمع في 4 أفريل المقبل، استجابة لنداء تكتل النقابات المستقلة التي تمثل مختلف القطاعات، احتجاجا على مشروع قانون العمل وقانون التقاعد. بالمقابل وجهت وزارة التربية دعوة للنقابات لعقد جلسة عمل ثانية يوما واحدا قبل الحركة الاحتجاجية لامتصاص الغضب.
وجدد، التكتل النقابي الذي يضم خمس نقابات وهي “الكلا”، “الساتاف”، “لونباف”، “الأسنتيو”، “السناباست”، التزامه بشل الدراسة عبر مختلف المؤسسات التربوية في الـ4 أفريل القادم، بتنظيم إضراب وطني شامل ستشارك فيه 14 نقابة تمثل قطاعات الصحة، البريد والتكوين المهني، مع تنظيم تجمعات جهوية سيعلن عن أماكن تنظيمها لاحقا، تنديدا بغياب الحوار الاجتماعي الجاد بين الحكومة والمنظمات النقابية واعتماد التضييق على العمل النقابي والتعسف في استعمال السلطة، واحتجاجا على التسريحات الجماعية للعمال وسياسة العزل المنتهجة من طرف الحكومة، خاصة في قطاعي الصحة والتربية الوطنية.
من جهتها، وجهت وزارة التربية الوطنية، دعوة لنقابات التكتل لحضور جلسة عمل ثانية، لمواصلة مناقشة الملفات المطروحة والمشاكل المرفوعة، وكذا بغية امتصاص غضب النقابيين، خاصة عقب إعلان نقابة “الكناباست” أمس عن عودتها للحركات الاحتجاجية شهر أفريل المقبل.

تعليقات فايسبوك